دار الازياء العالمية “كينزو” تخسر مؤسسها اثر اصابته بفيروس كورونا

توفي المصمم الياباني، كينزو تاكادا، مؤسس العلامة التجارية كينزو Kenzo للأزياء بعد إصابته بفيروس كورونا، بالتزامن مع أسبوع الموضة في باريس، حيث لمع نجم كينزو في مسيرة طويلة في فرنسا فرض خلالها أسلوبه الغرافيكي وألوانه وزهوره.
ومات تاكادا في المستشفى الأمريكي في باريس عن عمر يناهز 81 عاما.

واشتهر تاكادا برسومه الملونة وطبعات الأزهار، وكان أول مصمم ياباني يكتسب شهرة في مشهد الموضة في باريس.

وقد استقر تاكادا في فرنسا في ستينيات القرن الماضي، وقضى بقية حياته المهنية هناك.

وكينزو الذي باع علامته التجارية لشركة «إل في إم أش» العملاقة في عام 1993. وتقاعد من عالم الموضة بعد ست سنوات، سيظل معروفاً بتعلقه بالألوان وميله اللامتناهي إلى مزج أساليب مختلفة، مستوحياً ليس فقط من الشرق الأقصى وفرنسا، بل من أفريقيا أيضاً.

وعاد كنزو إلى ساحة الموضة في مطلع السنة الحالية بعد 20 عاماً على تقاعده، فأطلق مجموعة خاصة من التصاميم.

وقال المتحدث باسمه إن المصمم الياباني “الذي صمم ما يقارب من 8000 تصميم، لم يتوقف عن الاحتفال بالموضة وفن الحياة”.

ولد كنزو تاكادا في 27 شباط 1939 في هيميجي قرب أوساكا، وكان شغوفاً بالرسم والخياطة التي تعلمتها شقيقاته وكانت ممنوعة آنذاك على الفتيان.

انتقل كينزو، خريج كلية بونكا للأزياء ومقرها طوكيو، إلى يوكوهاما على متن سفينة في نوفمبر (تشرين الثاني) 1964. وحط في ميناء مرسيليا في الأول من كانون الثاني 1965 ثم انتقل إلى باريس وكان ينوي في الأصل البقاء لفترة قصيرة لكنه استقر هناك وأصبح أول مصمم ياباني يحقق نجاحاً كبيراً في فرنسا.

وصمم أول مجموعة كبيرة له في عام 1970 وأسس ماركة “كينزو” في عام 1976 وفي عام 1983 تبعه خط أزياء للرجال وفي عام 1988 أطلق عطر كينزو الشهير.

وقال لمجلة “باري ماتش” في عام 1989: “أشعر الآن بأنني باريسي أكثر مما أنا ياباني، لكن لو سنحت لي فرصة العودة إلى الوراء، لست متأكداً من أنني كنت لأعود إلى في باريس ثانية لأبني حياتي”.

صور من مجموعة دار ازياء “كنزو” لربيع وصيف 2021 التي تم اطلاقها في اسبوع الموضة في باريس الاسبوع الماضي:

المصدر: السومرية نيوز

عن ALFBAA

رئيس مجلس إدارة شبكة ومنتديات شباب الرافدين ومجلة الف باء. عراقي اجبره ساسة الاحتلال خوض تجربة الغربة بعيداً عن دجلة والفرات. آملاً العودة في اقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.